کتاب شریف الهادی

 فيقول العبد الراجی محمّد بن مرتضی الخراسانی انه قد التمس منی بعض اخوانی و احبائی زيد فی توفيقاته و تأييداته ان اُبيِّن له ما يدل علی ما نُسبَ الی من اَنَّ الاجر و المثوبه علی قرائة القرآن المجيد و تلاوة الفرقان الحميد مخصوص بما اذا کانت القرائة مقارنة لفهم المعني و درک المفاد و الاّ لم يکن هناک مثوبة و لا اجر و ها اناذا قد اجبت و استجبت.
فاقول ان محط النظر فی الاية الکريمة الامرة بالقرائة و الاخبار النادبة الی التلاوة و الاثار الواردة فی توجيه العباد الی القرآن و سوقهم الي الفرقان انما يکون هو القرائة مع فهم المعني و درک المقصود فالقرائة الخالية عن الفهم الفارغة عن الدرک خارجة عن محط النظر و غير داخلة فی مهبط الکلام و لا يخفي اَنَّ هذا لاينا فی ثبوت الاجر والثواب من حيث انطباق عنوان حسن علي القرائة او مقارنة التلاوة لامر مطلوب مندوب و کيف کان فالدليل علي المدعي والشاهد علي المرام امور:
الاول ان المنظور من انزال القرآن القويم و الفرقان الکريم ليس اجراء الفاظه علی اللسان و لا استماع حروفه بالاذان بل المقصود انما يکون هو الاطلاع علي ما يشتمله من انحاء العلوم و المعارف و الوقوف علي ما يحتويه من اطوار الحقايق و الواقعيات کما يظهر من التامل فی الايات و هذا مع وضوحه فی ذاته و بروزه في نفسه بحيث لا يحتاج الي اقامة دليل و لا برهان يدل عليه الايات و يشهد به البينات مثل قوله عزوجل فی سورة زخرف حم والکتاب المبين انا جعلناه قراناً عربياً لعلکم تعقلون و قوله تعالی فی سورة ص کتاب انزلناه ليدبروا اياته وليتذکر اولوا الالباب و قوله تبارک و تعالي فی سورة يونس علي نبينا وآله وعليه الصلوة والسلام يا ايها الناس قد جائتکم موعظه من ربکم و شفاء لما فی الصدور و هدی و رحمة للمؤمنين.
 

دانلود کتاب شریف الهادی

بازدید 1837 بار
محتوای بیشتر در این بخش: « مفتاح الفلاح (چاپ شده 2500 تومان)